بدائل تعديل أدوات سياسات الدعم الزراعي في سورية

طلب السيد وزير الزراعة والإصلاح الزراعي من المركز الوطني للسياسات الزراعية المساهمة بتقييم ملائمة برامج الدعم الزراعي مع منظمة التجارة العالمية، وقد طلب المركز مساعدة الفاو ممثلاً بالمشروع GCP/SYR/006/ITA لتلقي المساعدة من الخبراء الدوليين في تطوير وتقييم البدائل للدعم الزراعي المتوافق مع تشريعات منظمة التجارة العالمية.

وقد تعاقد الفاو مع السيد بروس هوف، اقتصادي زراعي ومستشار سياسات زراعية سابق في الحكومة الكندية و دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وذلك للقيام بهذا العمل خلال شهر تموز. وقد فحص سياسات الدعم في الزراعة السورية، ثم طور وقيم مجموعة من البدائل ومنها التعرفة ودعم المدخلات، والمدفوعات غير المباشرة غير المرتبطة بالإنتاج. وقد قدمت النتائج في 27 تموز في ورشة عمل للمعنيين، ومنهم معاون وزير الزراعة والإصلاح الزراعي ولجنة السياسات الزراعية، ومستشارين من وزارات أخرى ومنظمات المنتجين.

وقد تضمن التقرير النهائي معلومات عن أثر هذه البدائل، واقترح أن على سورية استخدام المدفوعات المباشرة للاستمرار بإنتاج القطن، كما اقترح أيضاً التحول إلى التعرفة الجمركية للقمح والشوندر السكري والتبغ والسلع الأخرى الممكن استيرادها.

وقد خلصت النتائج وتوصيات الخبير إلى ضرورة مراجعة السياسات الحالية، وخاصة بالنسبة للمواضيع الرئيسية التالية:

أولاً: هناك عدد من برامج الدعم الزراعي التي يتم تطبيقها في سورية والتي توفر قدراً كبيراً من المساعدة وهي غير مقبولة في منظمة التجارة العالمية وتضم تلك البرامج قيود الاستيراد الكمية مثل الحظر والتراخيص المطلوبة واحتكار الاستيراد . ويجب أن يتم تحويل مثل تلك القيود إلى تعريفات جمركية توفر مستويات "معادلة" من الحماية . كما سيطلب من سورية أن تضمن الحد الأدنى من دخول أسواقها وذلك من خلال التعريفة المخفضة أو الإعفاء من التعريفة .

ثانياً: يسمح بوجود مؤسسات التجارة الحكومية مثل تلك العاملة في سورية لكنها يجب أن تتوافق مع قواعد منظمة التجارة العالمية المتعلقة بدخول الأسواق والدعم والمحلي ودعم التصدير. وقد يتم تدقيق آليات عمل المؤسسات التجارية الحكومية السورية من أجل ضمان شفافية العمل وقد لا يسمح لها بمتابعة العمل على بعض فعالياتها الحالية.

وأخيراً، يحث التقرير سوريا على زيادة المنافسة في القطاع التسويقي والتصنيعي لخفض التكاليف وتحسين النوعية. وهو يشير إلى الحاجة إلى برامج معلومات للمعنيين وسياسات جديدة للتلاؤم والاستفادة من تقلبات أسعار السوق. وتشير الدراسة إلى الحاجة إلى قروض متوسطة وطويلة للسماح للتكيف المطلوب للقطاع الزراعي مع بيئة لسوق العالمية الجديدة. وهي تشير أيضاً أن الدعم الممنوح حالياً في مجال الأمن الغذائي والبنية التحتية والأبحاث والإرشاد متوافق مع قواعد منظمة التجارة العالمية.

 

تنزيل الدراسة [PDF]

 
 

English

 
الصفحة الأم
عن المركز
تحليل السياسات
منتدى السياسات
أقسام المركز
دراسات السياسات
قاعدة البيانات الزراعية السورية
 
   

 

آخر تحديث: 30-01-2005

  مسؤول الموقع